كيفية العناية بالشعر حتى يطول

كيفية العناية بالشعر حتى يطول
(اخر تعديل 2023-06-10 16:14:59 )
بواسطة

يُحَدّد معدّل نمو الشعر وفقًا للجنس والجينات والهرمونات الجسميّة، وبالرغم من كونها عوامل لا يمكن التحكّم بها أو تغييرها، إلا أنّ هناك العديد من الطرق التي تسهم في تطويل الشعر، وإبطاء معدّل تساقطه، ومنها:

تناول الأطعمة المفيدة للشعر

يوصى بتجنّب الحميات الغذائيّة القاسية؛ لكونها تحرم الجسمَ من العناصر المهمّة لنموّ الشعر وتطويلهِ، لذا يُنصح بتناول أغذية مفيدة للشعر واتباع نظام غذائيّ متوازنٍ وشاملٍ للعناصر الغذائية المفيدة للشعر، والتي تتضمّن ما يأتي:

  • البيوتين:

ويتوّفر في كبد البقر، والبيض، وسمك السلمون، وبذور عباد الشمس، والبطاطا الحلوة.

  • فيتامين سي:

الموجود في الحمضيات، والتوت، والطماطم، والبروكلي، والفلفل الأحمر، والفلفل الأخضر، والسبانخ.

  • فيتامين د:

ويوجد في الحليب المدعم، وصفار البيض، وسمك السلمون.

  • فيتامين هـ:

ويتوّفر في المكسرات، والبذور، والزيوت النباتية.

  • الزنك:

الذي تحتويهِ اللحوم الحمراء، والحبوب المدعمة، والمحار، والفول السوداني.

  • الحديد:

ويمكن الحصول عليه من خلال تناول اللحوم، والدواجن، والأسماك، والفول.

  • الأوميغا 3:

المتوفر في سمك السلمون، وسمك الماكريل، وبذور الكتّان، وبذور الشيا.

  • الأوميغا 6:

الموجود بكثرةٍ في زيت الذرة، وبذور عبّاد الشمس، واللوز.

قص أطراف الشعر بانتظام

قد تتعرّض أطراف الشعرِ إلى التقصّف والجفافِ، وفي حالِ تُركت دون قصّ، فإنها تمتدّ وتسبب تلفًا وتساقطًا في الشعرِ، وللتخلّص من هذه المشكلةِ؛ يوصى بقصّ أطراف الشعر بمعدلٍ منتظمٍ، أي كل شهر ونصف - 6 شهور، فهذا يفيد في الحفاظ على معدّل نموّه ومظهرهِ.

تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية بانتظام

تزداد سماكة الشعر عند تدليك فروة الرأس مدّة 4 دقائق يوميًا، مع الاستمرار على ذلك فترة 24 أسبوعًا، وفقًا لدراسة سريرية نشرت في مجلة (Open access journal of plastic surgery) عام 2016 م.

وبالتزامنِ مع تدليكِ فروة الرأس، يمكن استخدام الزيوت الأساسيّة، لما لها من تأثير معزز لنمو الشعر وتطويله، وهذا ما يتمّ باتباع الخطوات الآتية:

  • اختبار حساسيّة الجسم تجاه الزيت المستخدم؛ وذلك بوضع كمية بسيطة من الزيت على جزء صغير من الجلد، والتأكد من عدم تسببه بأي حساسيّة أو أعراض جانبيّة.
  • تخفيف الزيت الأساسي، ومثالًا لذلك؛ يمكن خلط 1-2 قطرة من زيت اللافندر أو النعناع مع ملعقةٍ كبيرة من زيت الجوجوبا أو جوز الهند.
  • وضع الخليط مباشرة على فروة الرأس، ثم تدليكها برفق بأطراف الأصابع.

ترطيب الشعر باستمرار

يعزز الترطيب المستمر من نموّ الشعر؛ إذ يقيه من التعرّض للجفاف، وبهذا تقل احتمالية تجعّده أو تلفه، ويمكن الحفاظ على هذا الترطيب باتباع التوصيات الآتية:

  • استخدام أصناف الشامبو والبلسم المرطّبة للشعرِ.
  • شطف الشعر بالماء البارد؛ لأنه يقلّص اتساع مسامات فروة الرأس، وبهذا يحفظ الرطوبة.
  • استخدام مصل الشعر (السيروم) يوميًا.
  • تطبيق أقنعة الشعر وخلطاته كل أسبوع.

الإقلاع عن التدخين

يقلل التدخين من تدفق الدم إلى فروة الرأس وبصيلات الشعر، وهذا ما يعيق دورة النموّ السليم للشعرِ، ويمنع وصول الأوكسجين والعناصر المغذيّة له، بالإضافة إلى أنّ الدخان قد ينقل العديد من السمومَ إلى فروة الرأس، ولهذا يعدّ تركه أمرًا مهمًا.

تجنب طرق تصفيف الشعر الحرارية

تعدّ مكواة الشعر والمشط الحراريّ أمثلةً على طرق تصفيف الشعر الحراريّة، التي تجفف الشعرَ فتجعله سهل التكسّر وبطيء النموّ،ولهذا يوصى بالابتعاد عنها قدر الإمكان، وتطبيق مصل الشعر (السيروم) عند الاضطرار إلى استخدامها.

اختيار نوع الشامبو المناسب للشعر

لتحقيق الاستفادة المثلى من الشامبو؛ يوصى بتدليكِ فروة الرأس، والتركيز على تنظيفها جيدًا أثناء الغسلِ، بالإضافة إلى اختيار النوع المناسب للشعر، وفيما يأتي توضيح لذلك:

  • الشعر الجاف:

يتصف بسهولة تكسره، وبالتالي يوصى باختيار شامبو يحتوي على مادة السيليكون والزيوت، التي تعمل على حبس الرطوبة داخله.

  • الشعر العادي:

يلزمه شامبو لطيف لا يحتوي على الكثير من الإضافات، ويمكن في هذه الحالة استخدام شامبو الأطفال، لا سيما عند الاستعمال اليومي.

  • الشعر الدهني:

يحتاج إلى شامبو يزيل الزيوت الزائدة من فروة الرأس، ولا يحتوي على الكثير من المكونات المرطبة.

استخدام خلطات الشعر الطبيعية

توجد العديد من الخلطات الطبيعية للعناية بالشعر وزيادة طوله، مع أهمية مراعاة الكمية المناسبة والاستخدام المستمرّ حتى تظهر النتائج المرجوّة، ومن ضمن هذه الخلطات ما يأتي:

خلطة الموز

يحتوي الموز على معادن ضرورية لبناء الكولاجين، الذي يعزز كثافة الشعر ويكسبه قوّة ومظهرًا ناعمًا، ويمكن تحضير هذه الخلطة وفقًا للآتي:

المكونات:

  • حبة موز ناضجة.
  • 2 ملعقة كبيرة زيت زيتون.
  • بيضة واحدة (مكون اختياري).

الخطوات:

  • تهرس الموزة ويضاف لها زيت الزيتون.
  • تضاف البيضة إلى الخليط، ويخفق جيدًا.
  • يوزّع الخليط على فروة الرأس والشعر بأكملهِ.
  • يترك الخليط مدّة 20 - 30 دقيقة، ثمّ يغسل جيدًا بالشامبو.
  • خلطة البيض

    يمتاز البيض باحتوائه على البروتينات التي تساعد في نمو شعر صحي، ويمكن تحضير هذه الوصفةِ كما يأتي:

    المكونات:

    • 1-2 بيضة حسب الحاجة.

    الخطوات:

  • يخفق البيض جيّدًا.
  • يبلل الشعر بالماء.
  • يوزّع مخفوق البيض على فروة الرأس.
  • يترك الخليط مدّة 30 دقيقة.
  • يغسل الرأس جيدًا باستخدام الشامبو.
  • أخذ المكملات الغذائية المفيدة للشعر

    يُشار إلى أنّ النظام الغذائي الصحيّ هو المصدر الأول للحفاظ على صحّة الشعر ونموّه، ولكن قد يطرأ نقص في أحد العناصر الغذائيّة أحيانًا، ويمكن تعويضه باستخدام المكملات الغذائية تحت الإشراف الطبيّ، وتاليًا أهمّ المكملات الغذائية المفيدة للشعر:

    • فيتامين أ

    يساعد الغدد الجلدية في تكوين المادة الدهنية؛ التي تعمل على ترطيب فروة الرأس، وتحافظ على الشعر في حالة صحية جيدة.

    • فيتامينات ب

    تساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل المواد الغذائية والأكسجين إلى فروة الرأس، مما يعزز نمو الشعر.

    • فيتامين ج

    يعدّ مضادًا للأكسدة، ويساعد في تكوين الكولاجين الضروري لبنية الشعر، إضافةً إلى كونهِ يعزز قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

    • فيتامين د

    لم يعرف بعدّ الدور الفعلي لهذا الفيتامين فيما يتعلّق بصحّة الشعر ونموّه، ولكنّ هناك ارتباط وثيق بين نقص نسبه والإصابة بفقدان الشعر والثعلبة.

    • فيتامين هـ

    يوفر هذا الفيتامين حماية لبصيلات الشعر؛ إذ يقلل من تعرّضها للجذور الحرّة والإجهاد التأكسدي؛ اللذان يشكلان عوامل تُسبب تقصّف الشعر وتلفه.

    • الحديد

    يساعد الحديد خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى فروة الرأس، وبالتالي يزودها بالتغذية الجيدة مما يُعزز نموّ الشعر.

    • الزنك

    يساعد هذا العنصر في إصلاح الأنسجةِ ونموّها من جديدٍ، كما يحافظ على وظيفةِ الغدد الدهنية القريبةِ من بصيلات الشعر.

    استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية

    تُساعد البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو بلازما الشعر في تنشيط بصيلات الشعر الخاملة، وهذا ما يكفل المزيد من النموّ للشعر، ولكنّ تجهيز هذه التقنيّة يتطلّب سحب بلازما الدم من الذراعِ، واستخلاص الصفائح الدمويّة منها؛ ليقوم الطبيب بحقنها في فروة الرأس، وغالبًا ما يتمّ الأمر بمعدّل مرة واحدة شهر، ويمتدّ فترة 3-6 شهور.

    هناك العديد من الطرقِ الفعالة لزيادة نموّ الشعر، والحفاظ على صحّته وبنيته، فمنها ما يختصّ بالعناية اليوميّة واختيار المنتجات المناسبةِ، ومنها ما يتعلّق بالإقلاع عن التدخين والعادات الخاطئة الأخرى، وقد يصف الطبيب مجموعةً من المكملات الغذائيّة الداعمةِ للشعر، أو يلجأ لاستخدام تقنيّة بلازما الشعر في بعض الحالات.